المراه الحامل و النفاس | مقالات عن الحمل

انتبهِ من الإجهاض وحاولي حماية طفلك القادم

Advertisement Advertisement

من أهم الأشياء التي أعطانا إياها الله سبحانه وتعالى الغرائز التي تملأ الحياة و تمثل الجمال على هذه الأرض مثل العشق والحب فالعاطفة التي تسيطر على المرأة من الضروري إيجاد شخص مناسب لها يكون سنداً وضهراً لها في هذه الحياة فيما يشعر الرجل برغبة وجود من يشاركه حياته وتملأ عليه أيامه وبين هذا وذاك ينخلق أشياء لم تكن في الحسبان ولم تكن في حياتنا قبل ذلك فمجرد ما ارتبط الرجل بالمرأة تصبح عندها المرأة مهيئة في أي وقت كان للحمل فهي غريزة خلقها سبحانهُ بداخل كل امرأة .

الحمل السليم والمكتمل :

يعد الحمل من المراحل الحسّاسة والمهمة في حياة المرأة فالأمومة هي فطرة تخلق مع الفتاة منذ ولادتها وحُبها للأطفال غرسه الله سبحانه في قلب كل النساء فعند حدوث الجماع بين الرجل والمرأة بعدها من  الطبيعي أن تصبح المرأة معرضة للحمل فهو عملية طبيعية يتكون من خلالها الجنين في رحم المرأة بسبب اتّحاد الحيوان المنوي للرجل مع بويضة المرأة وبعدها ينمو الجنين ويكبر خلال تسعة أشهر ليخرج من عالمه الداخلي (رحم أمّه ) إلى العالم الخارجي ، ومن الجدير بالذكر أن نتحدث عن أهمية صحة المرأة الحامل خلال فترة حملها باتخاذها الاحتياطات اللازمة لتضمن صحتها وصحة جنينها لإتمام حملها بسلام وتضع مولوداً كامل النمو .

في الايام الأولى من الحمل يظهر العديد من العلامات على المرأة الحامل يمكن تقسيمها إلى ثلاثة مراحل :

مرحلة الإخصاب :

  •  بعد مرور عشرة أيام على الإخصاب تبدأ علامات الحمل تظهر على المرأة عندها تكون البويضة المخصبة انغرست واستقرت في جدار الرحم ومن علامات هذه المرحلة ظهور بعض النقاط من الدماء وبعض الانقباضات في أسفل البطن وبعض الإفرازات المهبلية عند البول في فترة الصباح ، بسبب انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم .

  • مرحلة ما بعد الإخصاب :

  • من علامات هذه المرحلة تغيرات في جسم المرأة تشعر بها كانتفاخ وطراوة الثدي وتلون الهالة حول الحلمة إلى لون غامق شهية

  • المرأة الكبيرة للطعام وتغير في حاسة الذوق والتبول لمرات عديدة وارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم و النوم لساعات طويلة وعدم الرغبة من القيام من الفراش وفي آخر المرحلة تشعر بالغثيان عند المشي أو في الصباح عند النهوض من الفراش .

  • مرحلة موعد الدورة الشهرية وما بعدها :

  • انقطاع الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها بأسبوعين تقريباً يعد هذا التنبيه الأول للحمل عندها تقوم المرأة بإجراء اختبار حمل وشرائه من أقرب صيدلية وإذا كانت النتيجة موجبة تبدأ المرأة بالتواصل مع الطبيب للتأكد من حملها وبعدها الأمر يصبح اعتيادياً ومن المعروف أن بعد عملية التلقيح الحياة تبدأ في الجنين .

مراحل الحمل :

  • الشهر الأول : في بداية هذا الشهر يحدث تخصيب للبويضة الملقحة وخلال فترة عشر أيّام تنغرس في جدار الرحم وتستقر فيهِ و تبدأ القناة العصبية وأنبوب القلب والدماغ البدائي والكليتين والعينين بالتكوّن حيث تكون الأطراف على شكل براعم صغيرة الحجم .

ويُنصح بتجنب الإرهاق والتعب البدني وتعرض الجسم للمواد الكيماوية والحصول على أكبر قسط من الراحة الممكنة .

  • الشهر الثاني : تشعر المرأة الحامل بالإرهاق والتعب وكثرة التبوّل ، ويكون الجنين قد بدأت تتكون فيه الأجهزة الرئيسية وبدأ دماغه بالنمو بشكل سريع وأظافره أيضاً .

  • الشهر الثالث : يبدأ الجنين بالتكون وتبدأ الحياة في أعضاء الطفل وأجزائه الخارجية والداخلية وتتكون اليدين والأرجل عندها يصبح النمو يسير بشكل طبيعي لكن بنسبة غير متناسبة بين الجسم والرأس .

  • الشهر الرابع : دخول المرأة في الشهر الرابع هذا يعني قد تجاوزت الثلث الأصعب من الحمل و عندها الأعضاء التناسلية للطفل تبدأ بالتكون ويتمكن من معرفة جنس الجنين وحركته تصبح خفيفة في رحم الأم وعندها تنتهي فترة الوحام وتبدأ شهية المرأة بالعودة إلى الطعام .

  • الشهر الخامس : بطن الأم يبدأ بالبروز بشكل ملحوظ وكبير وتبدأ معاناة زيادة الوزن للحامل ويظهر الزغب أي الشعر الخفيف على جسد الجنين وتظهر أيضاً بصمات القدم واليد للجنين وتزداد حركته بشكل واضح .

  • الشهر السادس : يصبح لون الطفل أحمر عندها يكتمل النمو الخارجي للجنين (الأقدام / الشعر / الرأس) وتبدأ الجفون تبتعد عن بعضها البعض وتزداد حركته وتشعر المرأة الحامل بآلام في الظهر وحكة في منطقة البطن وألم في أسفله ِ .

  • الشهر السابع : يكبر بطن المرأة بشكل كبير وتشعر بتورمات في قدميها والكاحلين حيث في بداية الشهر السابع من الحمل عندها يكون الحمل أصبح في مراحلهِ الأخيرة حيث يصبح الطفل قادراً على مص إبهامهِ وفتح عينيه والدماغ يستطيع التحكم بأعضاء الجسم بشكل كامل لكن الرئتين غير مكتملتين فإذا حدثت ولادة في هذا الشهر يوضع الطفل في الخداج لإتمام نمو الرئتين

  • الشهر الثامن : تشعر الحامل بالحرقة و بعض الانقباضات برحمها ، ويصبح الطفل في هذا الشهر يستجيب للأصوات الخارجية وتخف حركته عن السابق بسبب زيادة حجمهِ الملحوظة .

  • الشهر التاسع : تكون الولادة قد حانت وتستطيع الأم أن تلد طفلها بشكل طبيعي وخالياً من أي أمراض وبصحة جيدة والرئتين اكتملتا بشكل كامل وجميع أعضاء الجنين أصبحت جاهزة للعمل بشكل منفصل عن بعضها البعض .

اخترنا لكي..

🌹مقالات شبيهه تم اختيارها لكم 🌹

نرجع لمقالانا 🙂 🌹

  • خلال فترة الحمل تعاني بعض النساء من إفرازات مهبلية بنية اللون وقطرات دم داكنة تظن أنهُ دم بداية الاجهاض أو تظن أن هناك انفصال في مشيمة الجنين أو حمل خارج رحمها أو التهاب في الرحم ينعكس على نفسيتها سلباً ويصيبها حالات من الخوف والهلع وتربط خوفها بالذي حدث معها وتظن أنّ بداية الإجهاض إفرازت بنية لكن ليس هناك مايدعو للقلق فهي إفرازات طبيعية بسبب تضخم المهبل والرحم في فترة حمل المرأة و وجود دم قديم عالق في رحمها استقر في الرحم لبعض الوقت قبل تمكنهِ من النزول .

 

المحافظة على الحمل في الشهور الأولى من الحمل

  • التغذية : من أهم الأمور التي يجب على المرأة الحامل الاهتمام بها هي تغذيتها في فترة الحمل لأن جسمها يكون في أمس الحاجة للغذاء المتوازن الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الصحية لها ولجنينها فالغذاء له تأثير كبير على حالة المولود عند ولادته وسوء التغذية يؤدي في بعض الاحيان إلى الإجهاض وموت الجنين وتدهور صحتها بشكل كبير .

  • يجب على المرأة الحامل تجنب التوتر بشكل كبير والانفعالات النفسية في بداية شهور حملها لأنّ هذا ينعكس على صحتها وصحة جنينها .

      سقوط الحمل :

أن تحمل المرأة فهي نعمة وأن تفقد حملها تلك المصيبة لأن الإجهاض بداية الحمل حالة تتعرض لها بعض النساء حيث يكون الجنين في هذه الفترة نموّه غير مكتمل ولا يتمكن التكيّف على العيش خارج رحم أمّهِ وتنعكس هذه الحالة سلباً على المرأة فتسبب لها الشعور بالتوتر والخوف والقلق الكبير اتجاه عدم قدرتها من الاحتفاظ بالحمل مجدداً .

  • الإجهاض المبكر هو خسارة الحمل حيث تكون بداية الإجهاض غالباً في الأشهر الثلاثة الأولى من فترة الحمل وهناك أسباب عديدة لفقدان الحمل وحصول الإجهاض المبكر يتعلق بعضها بالأم الحامل والبعض الآخر بالجنين .

  • أغلب حالات الإجهاض تحصل للمرأة الحامل بسبب إصابتها بالعديد من الأمراض في جيناتها الوراثية خلال عملية التلقيح أو عند انقسام الخلايا .

مؤشرات حدوث الإجهاض :

من العلامات الأولى للإجهاض نزول من المرأة كمية دم قليلة حيث يكون النزف بسيطاً ومتقطعاً وبعدها تصبح كمية الدّم متوسطة في النزول ومع استمرار النزيف لأيام عديدة تبدأ الحامل بالشعور بألم في أسفل بطنها وتزداد كمية الدم النازف فهذا دليل على أن الجسم بدأ بالتخلص من محتويات الرحم وطرده للخارج  .

أنواع الإجهاض :

  • الإجهاض المُنذر: نزيف حاد في الرحم بحيث يهدد هذا حياة الجنين بالخطر ويهدد بالإجهاض في أيّة لحظة كانت .

  • الإجهاض المُحتم : بسبب حدوث توسعات في عُنق الرحم مصحوبة بتقلصات مؤلمة وشديدة في الرحم يؤدي هذا إلى الإجهاض الفوري .

  • الإجهاض غير الكامل : يحدث عند المرأة الحامل آلام شديدة في البطن ونزيف غزير و بعدها يتم نزول الجنين وبقاء أجزاء عالقة في الرحم مثل الأغشية الجينية والمشيمة .

  • الإجهاض المَتروك : يحدث بسبب موت الجنين داخل رحم الأم ولا يستطيع الرحم دفعه للخارج وإنزاله عندها يتم تعريض المرأة الحامل لعملية للقيام بتنظيف رحمها والتخلص من جنينها الميّت .

  • الإجهاض العَفِن : يحدث عند إصابة رحم المرأة الحامل بالتهاب حاد بسبب عدوى ميكروبية وتُصاب عندها الأم بالحمى مما يؤدي إلى خسارة الجنين .

  • الإجهاض المتكرر : يحدث هذا الإجهاض بشكل متكرر ومتتالي لثلاث مرّات أو أكثر ويختلف سببه من امرأة إلى أخرى .

ويقسم سبب الإجهاض المتكرر حسب الفترة الزمنية التي يحدث فيها:

  • بداية الإجهاض في الشهر الأول أو فترة الجزء الأول من الحمل :

أيّ طيلة الأشهر الثلاث الأولى يكون بسبب :

  • التهاب موجود في الرحم أو المهبل.

  • خلل كرموسومي في الجنين .

  • خلل عضوي أو هرموني في الرحم .

  • أو قد يكون بسبب ضربة في أسفل بطن المرأة أو نتيجة أخذ أدوية معينة .

  • الإجهاض في الثلث الثاني من فترة الحمل :

الإجهاض المتكرر في هذه الفترة يعود لسببان السبب الأول هو حصول ارتخاء في عنق رحم المرأة أما عن السبب الثاني فهو وجود مضادات مناعيّة تعمل على جلطات في الأوعية الدموية التي تؤدي إلى الجنين بعدها يعاني الجنين من نقص كمية الدّم الواصلة لهُ وهذا يؤدي إلى فقدانهِ وموتهِ .

  • الإجهاض المتكرر في الثلث الأخير من الحمل :

سبب الإجهاض وجود مرض وراثي جيني أو يكون هناك مضادات مناعية في المرأة تعمل ضد كريات الدم الحمراء للجنين مما يؤثر على اكتمال الحمل .

الفحوصات المخبرية اللازمة :

يجب معرفة السبب الرئيسي المسبب بالفقدان المتكرر للحمل من خلال إجراء فحوصات مخبرية لازمة حيث تختلف هذه الفحوصات حسب الفترة التي يحصل فيها الإجهاض من أهم تلك الفحوصات : فحوصات لأربعة عناصر (الزوج والزوجة والجنين والمشيمة )

حيث يجب فحص نوع دم الزوج والزوجة بالإضافة لفحوصات الزوجة للمواد المناعية التي تتمثل في المواد المناعية ضد المواد الفوسفودهنية و نواة الخلية أما بالنسبة للجنين يجب فحصه ليتأكد من عدم وجود خلل كرموسومي فيه وفحص المشيمة للتأكد من عدم وجود جلطات في الأوعية الدموية للمشيمة .

للوقاية من الإجهاض المتكرر :

  • يجب أخذ الحامل قبل فترة الحمل وفي الأشهر الثلاث الأولى من حملها مادة تدعى لفوليك أسد حيث لها فعالية كبيرة في الحفاظ على الجنين .

  • ينصح بإعطاء المرأة الحامل مواد هرمونية مثبتة في بداية الحمل  .

  • القيام بمجموعة تحاليل لمعرفة اذا كان هناك اختلاف في نوعية الدّم بين الزوج والزوجة فهذا أمر مهم لإعطاء الحامل العلاج الضروري واللازم أثناء الحمل .

  • القيام بمجموعة فحوصات ماقبل الزواج لمعرفة الأمراض الوراثية الموجودة في العائلة فهذا يعمل على تجنب الأمراض الوراثية المتناقلة وتكون سبب و عامل مهم للإجهاض .

  • معرفة المرأة الحامل إذا كانت تعاني من المواد المناعية ضد الأوردة والشرايين لمعرفة الوقت الصحيح والطريقة الصحيحة لأخذها المواد المميّعة للدم .

أسباب الإجهاض بشكل عام

قد تكون بداية الإجهاض في الشهر الأول بسبب قيام المرأة الحامل بحمل أشياء ثقيلة وقيامها بجهد جسدي وعضلي خلال فترة حملها .

انفصال جزء صغير من المشيمة أو انغراس البويضة أو الجنين داخل جدار الرحم مما يؤدي إلى حدوث نزف عند المرأة وإذا استمر الدم في النزول يكون من علامات بداية الإجهاض وخسارة الجنين .

  • نقص وصول الأكسجين للجنين بسبب إصابة المرأة الحامل بـ ارتفاع شديد في ضغط الدم أو التهاب الحبل السّري المتواجد حول الجنين أو بسبب خللٍ في الأوعية الدموية المتواجدة في المشيمة أو الحبل السّري .

  • حدوث هبوط في القلب لدى المرأة الحامل مما يؤدي إلى نقص الأمسجين لديها والإجهاض المبكر .

  • سبب الإجهاض لدى المرأة يمكن أن يكون نتيجة :

  • إصابتها بأمراض الكلى المزمنة .

  • إصابتها بالسكري .

  • أمراض الغدة الدرقية فزيادتها أو نقصانها تؤثر على وظائف جسم المرأة .

  • إصابتها بـ فيروس الهربس التناسلي .

  • إصابة المرأة بالحصبة الألمانية .

  • اتساع عنق الرحم لدى المرأة .

  • أمراض الرحم الخلقية.

  • حدوث أمراض في الجنين بسبب الوراثة .

  • بسبب بعض الحميات الشديدة التي تقوم بممارستها المرأة .

  • وجود نقص في هرمون البروجسترون يعد سبباً مهماً أجمع عليه الأطباء يتسبب في حدوث إجهاض فهذا الهرمون مسؤول عن نمو غشاء الرحم حيث تنمو بداخلهِ البويضة .

  • تعرض المرأة الحامل لحالة خوف شديدة أو تعرضها لصدمة نفسية شديدة ومزمنة .

  • تعرض الرحم لإصابات داخلية أو ضربات خارجية تكون بشكل مباشر على الرحم .

  • من أسباب الإجهاض أيضاً تناول المرأة الحامل أدوية تؤثر على الجنين وتعرض حملها للخطر والإجهاض من أهم تلك الأدوية البروستاجلاندين ومادة الاكسيتوسن والكينا والكلوروكوين وأدوية أمراض السرطان وأدوية الملاريا .

  • شرب الكحول والتدخين من الأسباب الرئيسية التي تعرض المرأة للإجهاض حيث تحدث تشوهات في الأجنّة وتشوهات خلقية .

مخاطر الإجهاض

الإجهاض هو حدوث نزيف دموي عند المرأة الحامل وفي حالة لم يتم السيطرة على الدّم المفقود وبشكل سريع وفوري هذا يعرّض حياة الحامل للخطر الكبير ويؤدي هذا النزف في بعض الحالات إلى خسارة حياتها .

كما أنّه يسبب التهابات في المسالك البولية لذلك على أي امرأة يجب أن تتابع حالتها مع طبيبها المختص في حالة حدوث الإجهاض .

نصائح للحماية من الإجهاض

  • يجب على المرأة الحامل القيام بالقرفصاء اذا اضطرت لرفع أي جسم كان عن الأرض وبعدها رفع الجسم لأنّ انحنائها لرفع جسم مهما كان خفيف الوزن يؤدي إلى ثقل كبير على ظهرها .

  • إنّ حدوث حيض خلال الشهور الثلاث الأولى من فترة الحمل يُعد شيء نادر الحدوث مع الحوامل ولا يدعوا للقلق والخوف ولا يأثر على الجنين ويستحسن استشارة طبيب مختص لمزيد من الراحة النفسية للحامل .

  • في حال تعرضت الحامل لسقوط على بطنها يجب عليها التمدد وأخذ قسط من الرّاحة واستشارة الطبيب بأي مستجدات قد تمرّ بها فإذا لم ينزل دم بعد وقوع الحدث لا يستدعي ذلك الخوف وإذا وقعت في الأشهر الأخيرة من حملها يجب أن تنتبه لحركة جنينها فإذا مرّت أربع ساعات بدون أن تشعر بأي حركة يجب مراجعة الطبيب بأقصى سرعة ممكنة.

  • وفي النهاية يجب الانتباه انّه إذا عانت المرأة الحامل من نزيف كبير في مراحل حملها الأخيرة يجب استشارة الطبيب المختص والانتباه إلى لون الدم وحجم النزيف و وصف الألم المرافق بدقّة في حال وجوده .

إعداد : هديل صلاح الدين .

🔥مقالات ساخنه 🔥

عن الكاتب

محرره

2 تعليق

  • ماهو العلاج الذي يجعل الطفل يمسك حلمه ثدي امه و يشرب من امه الحليب
    السبب ابني عمره ٥ ايام لا يستطيع يمسكً حلمه ثدي امه و يشرب الحليب منها
    فطفلي يشرب من الرضاعه الصناعيه فقط
    اريد توضيح
    ماهو الشي او العلاج الذي يجعل الطفل يمسك حلمه او زنمه ثدي امه و يشرب الحليب منها
    اريد منكم التوضيح لو تكرمتم

  • أخي الكريم نحن ندرج معلومات فقط أما في حالات كهذه يرجى مراجعة طبيب يطلع على الحالة ويجيبكم
    وعذرا على التأخير

اتركي تعليقك

You're currently offline