العناية بالشعر

انعشي بشرتك وحافظي على حيويتها مع هذه الطرق المرطبة الرائعة

Advertisement

انعشي بشرتك وحافظي على حيويتها مع هذه الطرق المرطبة الرائعة

منعشة

إن مظهرك الخارجي عزيزتي حواء لا يكتمل أبداً إلا عندما تملكي بشرة جميلة منتعشة بل نستطيع القول إن البشرة لمنتعشة لرطبة هي أساس المظهر الخارجي وهي التي تتحكم بجمال المرأة بشكل كبير وبإطلالتها ولتحافظي على بشرة منتعشة وجميلة يجب أن تطبقي الطرق التالية التي ستنعش بشرتك على كل جسمك وليس فقط على وجهك لتحصلي على بشرة لا تضاهى والطرق المنعشة والمرطبة للبشرة هي:

Advertisement

1-   اشربي الماء كثيراً:

لتحصلي على ذاك المظهر المنتعش المليء بالحيوية يجب أن تقومي بشرب الماء بشكل كبير يومياً لترطبي بشرتك داخلياً ولأن الماء يساعد على إزالة الشوائب والأوساخ من الجسم وبالتالي يتم تنقية البشرة داخلياً أيضاً.

2-   رش الماء البارد على البشرة:

عندما تشعري بأن بشرتك جافة وغير منتعشة قومي برش الماء البارد على بشرتك وستلاحظين بشكل فوري الانتعاش والرطوبة والحيوية في بشرتك.

3-   استعملي العسل:

لتحافظي على رطوبة ورونق بشرتك استعملي المواد الطبيعية في دهن بشرتك لتبقي طبيعية دوماً, ومن أهم المواد الطبيعية التي تساهم في انعاش البشرة وترطيبها هي العسل لذلك عليك سيدتي بخلطات العسل التجميلية أو قومي بدهن بشرتك بالعسل لوحده لتحفظي على جمالها ولتحمي بشرتك من الإصابة بالحبوب والبثور والتصبغات.

4-   جربي الزبدة لبشرتك:

على الرغم من أن الزبدة مرتبطة بالدهون والمظهر الدسم إلا أن لها فوائد كبيرة في الحفاظ على رطوبة البشرة وبشكل خاص لذوات البشرة الجافة, إ أن استعمال الزبدة من الممكن أن يحبس الرطوبة في البشرة بشكل كبير مما يعطي مظهر رائع للبشرة كما أن لها دور في تغذية البشرة بشكل كبير.

5-   طبقي شمع العسل والزيوت:

إن شمع العسل والزيوت مواد تحبس الرطوبة في البشرة مما ينتج عنه بشرة ناعمة ورطبة بشكل كبير, لذلك يجب أن تقومي عزيزتي حواء بعمل مساج لبشرتك بشمع العسل وببعض الزيوت العطرية لتحافظي على جمال ورونق البشرة.

6-   حافظي على استرخائك:

قد تتفاجئين من معرفة أن الضغوط النفسية والعصبية والتوتر تؤثر سلباً بشكل كبير على البشرة مؤدية إلى جفاف البشرة وتصبح البشرة باهتة وغير جميلة إطلاقاً, لذلك سيدتي حاولي الحفاظ على استقرارك النفسي لأن الضغوط النفسية تقصر عمرك وتجعلك تبدين مسنة وتفقدين جمالك تدريجياً بسببها.

عن الكاتب

اسماء

اتركي تعليقك