الغذاء

تأكد من أنّك تغذّي جسدك بفيتامين b12

Advertisement

تعد الفيتامينات من العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم من أجل نموه وقوته ويجب على الجسد الحصول على أنواع عديدة من الفيتامينات وذلك بكميات معتدلة حتى يبقى محافظاً على صحته ونشاطه حيث أن الجسد يستطيع أن يحصل على هذه الفيتامينات من الأطعمة الصحيّة والمكملات الغذائية التي تتواجد في الصيدليات ، والفيتامينات عبارة عن مجموعة من المركبات العضوية التي تقسم الى أنواع مختلفة  حيث أنّ لكل نوع وظيفة خاصة به تكون مختلفة بالتركيب الكيميائي عن باقي الأنواع  من الفيتامينات  بالمقابل  تعد ضرورية لإبقاء الانسان على قيد الحياة  فهي تعد الحصن الحصين للجسم من الأمراض واعطائه المناعة ضدها حيث أنها تساعد على بناء الخلايا في الجسم وحمايته وتأمين الوقاية له .

إن فيتامين كلمة قد تكون صغيرة في الشكل وأحياناً يخطر على بالنا انها قد تكون محدودة المعنى وغير مهمة  لكن بفضل العلم المتطور أصبحنا نعرف الكثير من المعلومات عن هذه الفيتامينات حيث أنّ دراسات عديدة ذات أهمية كبيرة أجابت عن مجموعة من الأسئلة المهمة وكنّا نجهل إجابتها فمثلاً أصبحنا  نعرف ما هي الفيتامينات وكل نوع منها على ماذا يدل وكيف يمكن للجسم الإستفادة منها وكيف يمكننا الحصول عليها  ، وقد منحنا الله سبحانه وتعالى الكثير من أسرار الحياة واكتشافنا لهذه الفيتامينات أهمها ومع مرور الزمن أصبحنا أكثر خبرة في تحديد تأثيرات هذه الفيتامينات وإذا نقصت في الجسم فبإمكاننا تحديد العوارض المصاحبة لذلك وبالتالي نستطيع تحديد العنصر المفقود الذي نحتاجه لإعادة الجسد الى قوّته وصحته  وذلك عن طريق الأغذية والأطعمة المتنوعة التي تدعمنا للبقاء سالمين ومعتدلين صحياً وهناك الكثير من الاستفسارات والتساؤلات تجعلنا بأمسّ الحاجة للبحث والمعرفة عن الأشياء المهمة التي تفيد صحتنا وهذا ما سنورده بالتفصيل ونأمل أن تكون هذه المعلومات التي سوف نضعها بين أيديكم شاملة ومفيدة وتساعدكم في أخذ صورة واضحة عمّا يحتاجه الجسد من غذاء وحماية لأجل إمضاء أيامٍ صحيّة ومشرقة .

تقسم الفيتامينات الى نوعين أساسين هما :

1) فيتامينات ذائبة في الدهون
أي لا يتم الاستفادة منها إلا بوجود الدهون ومن هذه الفيتامينات (A , D , K ,  E )
2) فيتامينات ذائبة في الماء
يتميز هذا النوع من الفيتامينات بأنه يذوب في الماء وبالتالي يتم تخزين القليل منها بالجسم  حيث أن أعراض نقصها تظهر مباشرة والزيادة منها لا يؤثر اذ ينزل مع البول ومن هذه الفيتامينات ( b complex , c ) .

 

 

أهمية الفيتامينات في الجسم :

1- تولّد الطاقة كالذي تفعله فيتامينات ( ب ) حيث تولد انزيمات تولّد الطاقة عن طريق تناول الطعام .
3- تبني الخلايا وتنشط البروتينات كالذي تفعله فيتامينات ( ب 6 , ب 12)
4- صناعة الكولاجين : كالذي يفعله فيتامين ج الذي يساهم في اشفاء و التئام الجروح و دعم الأوعية الدموية .

 

Advertisement

 

أنواع الفيتامينات :

حيث سنذكر مجموعة من أسماء الفيتامينات وفوائد كل منها وكيفية الحصول عليها والأعراض التي يمكن أن تترافق إذا ما نقصت من الجسم  .

فيتامين  (آ) :
ويطلق عليه فيتامين الجمال اذ يهتم هذا الفيتامين بدوره الحيوي و الفعال في الرؤية و في نعومة البشرة و حيوية الشعر
نقصه:  يؤدي نقصانه في الجسم الى خشونة الشعر وضعف الرؤيا في حالات الضوء الخافت
( الجرعات الزائدة تسبب تشوه للجنين عند الحوامل )
وجوده:  يمكن أن نجد هذا الفيتامين في العديد من الأطعمة الغذائية كصفار البيض, زيت كبد الحوت , الفواكه والجزر .

صورة توضّح عن عمر الإنسان وما هي الكمية التي يحتاجها من فيتامين أ :

فيتامين (سي)  :
يساهم في تعزيز وجود مادة الكولاجين التي تقوم بالربط بين الخلايا وتدعيمها و يساهم في تعزيز مناعة الجسم من الاجهاد اذ يتميز بانعاش الجسم ويزيد من مقاومته لنزلات البرد .

نقصه: نزيف في اللثة ، يؤدي الى نزيف الدم من الشعيرات الدموية ، عدم إلتئام الجروح والتعرض لنزلات البرد .
وجوده: يوجد في الحمضيات بشكل كبير كالبرتقال و الجوافة والعصائر والخضروات الطازجة .

فيتامين (د) :
فيتامين العظام  ومنظم استقلاب للمعادن يساهم  في امتصاص الكالسيوم من الأمعاء ونقلها الى العظام حيث أنّ ارتفاع الهوموسيستين وحمض الميثيل مالونيك يعمل على رفع نشاط الخلايا النّاقضة للعظم .
نقصه: يؤدي الى هشاشة في العظام وأحياناً يسبب الكساح .
وجوده: زيت كبدة الحوت , الجبن , البيض .

فيتامين (ي) :
الملقب بفيتامين الاخصاب  كما انه يقوم بمهمة مضاد الاكسدة  الذي يمنع تكون الخلايا السرطانية وتصلب الشرايين و امراض القلب والشيخوخة و له قدرة كبيرة على زيادة القوة الجنسية عند الرجال والنساء ومنع العقم .
نقصه:  تصلب الشرايين والشيخوخة و الضعف الجنسي .
وجوده : الزيوت النباتية .

فيتامين ( ك) :

فيتامين  يميّع الدم  اذ يمنع النزيف و يقوم بتصنيع عوامل مانعة للتجلط
نقصه: الإصابة بالجلطات
وجوده: الخضروات الورقية والكبدة

فيتامين (ب) 

او ما يسمى فيتامين الأعصاب و يعد من الفيتامينات الذائبة في الماء حيث يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء في النخاع وتقوية أعصاب اطراف الجسم وله عدة أنواع كل نوع له مزايا مختلفة عن الآخر ومن هذه الأنواع ( b1 , b2 , b6 ,b12 ) .
نقصه: التهاب الاعصاب ، الجهد ، تأخر النمو ، تورم الأطراف .
وجوده : البقوليات , البيض ومشتقات الالبان , الخميرة , المكسرات .
ولأنّ فيتامين (B  ) له أهمية خاصة للجسم فإننا سنشرح عن أحد أنواعه بطريقة مفصّلة حتى نأخذ فكرة كاملة عنه لتساعدنا أكثر في حماية جسدنا وتوفير الطاقة والصحة له .

 

فيتامين  B12   :

يعرف هذا الفيتامين باسم سيانكوبلامين أو كوبولامين أو ” فيتامين الطاقة ”  حيث يتم من خلال هذا الفيتامين إنتاج المكملات الغذائية  وهو أحد الفيتامينات المهمة للجسد ( B ) وإن حاجة الجسم اليه تكون بنسبة قليلة جدا.
بعكس الأنواع الأخرى من فيتامين ب حيث  يُخزّن الفيتامين ب 12  في الكبد ويكون تواجده كبير في الجسم و يدخل في تركيبه عنصر الكوبالت الذي يكسبه اللون الاحمر.

إذا تم التوقف عن تناول هذه العناصر الغنية بهذا الفيتامين فإن الجسم قد يستغرق ما بين ثلاثة سنوات الى خمسة  حتى تبدأ اعراض نقصانه بالظهور ، و يعتبر  من الفيتامينات الغير كافية في الجسم حيث تقوم بتصنيعها الجراثيم الطبيعية في الجهاز الهضمي حيث نقص فيتامين b12  يؤدي الى امراض منها :

  • مشاكل الارتباك والخوف .

    حيث يتم تلافي النقص من هذا الفيتامين

    وذلك بالتركيز ع العناصر الغذائية  التي يتركز فيها مثل ( لحم الكبد – السمك – الدواجن – الحليب – البيض )  وإن عملية الامتصاص تبدأ من الأمعاء الدقيقة ثم بعدها الأمعاء الغليظة

    ويساعد في عملية الامتصاص معامل يعتبر من البروتينات التي تساعد في اندماج فيتامين b12  مع الجسم ومنعه من الخروج عن طريق الأمعاء

    أما بالنسبة للأشخاص النباتيين الذين لا يتناولون اللحوم يمكنهم الحصول علية من الخبز المدعم أو عن طريق مكملات غذائية  مثل حمض الفوليك وغيره من فيتامينات ب المتوفرة بها أيضاً.

  • مشكلات في التوازن .

  • ضعف العضلات .

  • يؤثر على الجهاز العصبي مما يؤدي الى وخز في الأطراف والاقدام

  • كما يتوفر الفيتامين ب 12 بشكل حبوب تذوب تحت اللسان و من المهم عند تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين b12  عدم تسخينها بالمايكرويف لأنه يسبب في خسارة هذا الفيتامين .

  • فوائد فيتامين b12 :

  •   
    أثبتت الدراسات الأمريكية بأن  ( ب 12 ) له القدرة الكبيرة و الواسعة في  الحفاظ على الخلايا والحمض النووي وتخفيف التعب والضعف والحفاظ على مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية والوقاية من فقر الدم الخبيث والتضخم ومرض الزهايمر وأيضاّ سرطان الثدي .

    يعتبر فيتامين ب 12 هاماً جداً لتصنيع المادة الوراثية (DNA,RNA)  التي تقوم بنقل الصفات الوراثية عبر الأجيال من خلال الخلايا ولذلك فان الخلايا التي تنقسم وتتكاثر بسرعة تحتاج الى كمية كبيرة من هذا الفيتامين الذي يعمل يداً بيد مع حمض الفوليك ( فيتامين ب 9 ) وهو ضروري جداً من أجل إنتاج الطاقة والنشاط للجسد وذلك عن طريق البروتينات والدهون وله دور كبير  في المحافظة على سلامة نخاع العظم  بالإضافة الى دوره الفعال في إبقاء النسيج العصبي سليماً حيث أنه يساعد على تكوين مادة الميلين (Myelin) التي تحمي الأعصاب و تزيد من سرعة السيالة العصبية .

  •   أسباب   نقص فيتامين  b12  :

  • 1-ضعف في امتصاص الأمعاء : أمراض الأمعاء الالتهابية

    2- فقر الدم :

    إن نقصان فيتامين b12  من الجسم يؤدي الى الإصابة بفقر دم ولكن عندما يتم تغذية الجسم بالشكل الصحيح فإنه يتم توليد مجموعة خلايا ناضجة من الدم تجعل نسبة الدم ترتفع من جديد

    3- مرض الأمعاء الدقيقة : حيث تصاب الأمعاء الدقيقة بالباكتيريا وتضعف من عملها.

 4- قصور في البنكرياس
5- سوء التغذية
6- تعاطي الكحول والخمر

الأمراض التي تصيب الجسد عند نقص فيتامين b12  :

 

  • عدم انتظام دقات القلب

  • اضطرابات النوم

  • التقرحات في الفم و اللسان

  • الاكتئاب

  • الضعف الجنسي و العقم عند الرجال

  • ضعف المناعة

  • عدم استمساك البول (سلس البول )

  • طنين الأذن

  • الاعتلال العصبي الذي يسببه مرض السكري

  • فقر الدم (macrocytic anemia)

  • مرض الزهايمر

  • السرطان

  • توقف الدورة الشهرية عند النساء

  • هشاشة العظام

  • تلف دائم في المخ و الأعصاب

 

  • متى يحتاج الجسد الى فيتامين b12 :

يحتاج الجسم إلى الكوبولامين لصنع و توليد كريات الدم الحمراء والحفاظ عليها وهو يثير الشهية وكما يقوم بتعزيز النمو وإطلاق الطاقة حيث غالباً ما يستخدم مع الأشخاص المتقدمين بالسن لمنحهم المزيد من القوة و الطاقة والقدرة على التحمل  ويساعد في تفادي تدهور القدرات الذهنية ويساعد في تسريع عملية التفكير والتخفيف الكبير من التشتت الذهني .

الكمية التي يحتاجها الإنسان من فيتامين b12 حسب عمره :

 وأثبتت عدة أبحاث  بأنه لا يوجد براهين  أو معلومات عن التسمم الناتج عن الفيتامين ب 12 ولكن من الممكن أن يعاني الأشخاص الذين يحصلون على حقن الفيتامين ب 12 من مشاكل جلدية إذا كانت الجرعة كبيرة أي أنه قد يصيبه  حساسية ولكن بعدها سيعودون إلى طبيعتهم السابقة لدى التوقف عن أخد الحقن .

علاقة فيتامين ب 12 مع الجسم :

فيتامين b12 للشعر 

يعتبر هاما وذو عمل فعال في تقوية ومعالجة الأعصاب والشعر حيث أنّه :
1- يعمل على تغذية بصيلات الشعر وتقويتها
2- يمنع تساقط الشعر
3-يجعل الشعر صحي
4-يسهم في نمو الشعر

      البشرة  :
1-يمنع مشاكل الجلد : البشرة الباهتة و الغير صحية  سببها نقص هذا الفيتامين
2-يعالج الاكزيما :  كما انه له القدرة على مقاومة الاعراض التي تؤدي للإصابة بهذا المرض
3-يمنع الجفاف :  له القدرة على موازنة الرطوبة للجلد وبالتالي يمنع الجفاف
4- يشفي الجلد : يساعد على الشفاء من الجروح

القلب و الشرايين :
فيتامين ب 12 يخفض تراكيز مادة  (Homocysteine) بأمراض القلب والشرايين في جسم الإنسان و التي تعتبر عامل خطورة للإصابة بالازمات القلبية والجلطات .

الجنس :
له القدرة على تقوية القدرة الجنسية عند النساء والرجال كما انه يعالج الضعف الجنسي عند الرجال والعقم عند الرجال و النساء .

 

خطوات علاج نقص فيتامين b12  في حالة حدوثه :

يجب على الوالدات النباتيات أن يبدأن بتناول مكملات غذائية للفيتامين b12  بعد الولادة خشية من نقصان نسبته في الجسد ، وهناك أيضاً الكبار في السن حيث أنّ أجسادهم تجد صعوبة في امتصاص الفيتامين من اللحوم لذلك ننصحهم بتناول المكملات التي تسهّل من عملية امتصاص الفيتامين من اللحم ، وإذا كان فقر الدم وبيل فإنه يحتاج لأن يتم تناول الفيتامين عن طريق الفم بشكل حبوب أو عن طريق الأبر ، ويشفى فقر الدم عادة خلال 6 أسابيع وإنما الأعراض الحادة الناتجة عن ضرر عصبي مثل الخرف لدى الأشخاص المتقدمين بالسن قد يشفى

كيف يتم العلاج؟

  العلاج الطببي :
عادة يتم أخذ فيتامين ب 12 على شكل إبر في العضل أو حبوب عن طريق الفم ، ويفضل في البداية أخذ الإبر بشكل مكثف ( إبرة يومياً لمدة أسبوع ، ثم إبرة أسبوعياً ، ثم إبرة كل شهر ، ثم أخذ إبرة كل شهران أو ثلاثة  ، وإذا فضّل المريض أخذ الحبوب فهو بحاجة إلى جرعة عالية في البداية ، أما النباتيون فهم بحاجة إلى حبوب من الفيتامين عن طريق الفم باستمرار و خاصة النباتيون الذين لا يتناولون الحليب إطلاقاً .
– أما المرضى الذين يعانون من نقص في العامل الداخلي فإنهم يحتاجون إلى جرعات أكبر من الفيتامين  و كذلك  كبار السن الذين يعانون من نقص الفيتامين بسبب نقص حموضة المعدة ( وليس بسبب نقص العامل الداخلي ) لا يستطيعون الاستفادة من أخذ الفيتامين عن طريق الفم .
ثلاثة أو أربعة ميكروغرام عن طريق الفم عادة ما تكون كافية لمنع النقص الغذائي حتى عند النباتيين أما إذا كان النقص موجوداً فيبدأ العلاج بأخذ حقن و من ثم حبوب الفيتامين عن طريق الفم من 500 إلى 1000 ميكروغرام إلى أن تختفي الأعراض و من ثم جرعة يومية ثابتة بمقدار 10 ميكروغرام لمنع عودة المشكلة مجدداً .

   وكما يحذّر و يمنع اخذ جرعات عالية من الفوليك اسيد من قبل الاشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ب 12 دون اشراف الطبيب وإن الجرعات العالية من الفوليك اسيد تغطي أعراض نقص ب 12 و من أهمها تلف الجهاز العصبي الدائم irreversible nerve damage .

 

 

العلاج عن طريق الغذاء :

إن مجرد تناول كميات قليلة من الأطعمة البروتينية الحيوانية الغنية بفيتامين ب 12 ( المذكورة سابقاً )  كفيلة أن تزود جسم الإنسان الطبيعي بالكمية التي يحتاجها من الفيتامين هنالك مصدر نباتي وحيد لهذا الفيتامين و يسمى (tempeh) وهو أحد منتجات فول الصويا المتخمرة  و لكنه يزود الجسم بكميات ضئيلة و غير ثابتة من الفيتامين و لذلك فإن الأطباء لا ينصحون بتناول مصادر نباتية لهذا الفيتامين  حيث أنه يوجد مصادر نباتية من الخضروات ولكن قد تكون ملوثة  نوعا ما  بالأسمدة الطبيعية و بالتالي فهي مصادر لا يعتمد عليها، ويجب عليك استشارة طبيبك أو أطباء مختصين بالتغذية والمكملات الغذائية  حيث بإمكانه معرفة إذا كانت هذه المكملات تتفاعل مع الأدوية بشكل إيجابي أو إن كان يوجد إمكانية  حدوث تداخل بطريقة امتصاص العناصر في جسدك التي من الممكن أن تسبب لك عوارض مرضية أخرى .

أخيراً سأقدم لكم  نصيحة تساعدكم من أجل الحفاظ على الـ  b12 حيث أن طريقة طهي الطعام في بلادنا قد تكون إحدى العوامل الرئيسية في نقص فيتامين ب 12 لذلك يجب أن نقلل من الفترة الزمنية للطهي و تجنب حرق الطعام دائماً  كذلك ننصح الأشخاص النباتيين بأخذ كمية معتدلة من مشتقات الحليب لتجنب حصول نقص هذا الفيتامين في الجسم .

 

 

كتب بواسطة : هديل صلاح الدين 

اتركي تعليقك