العناية بالشعر

ست أسباب تجعلك تحتفظين بلون شعرك الطبيعي وتتجنبي صبغه

Advertisement

ست أسباب تجعلك تحتفظين بلون شعرك الطبيعي وتتجنبي صبغه

صبغ

بعض النساء لديهن هوس في تغير لون الشعر وشكله ولكن تبقى الطبيعية هي الأجمل مهما تغيرت الموضة وتعددت ويبقى لون الشعر الأصلي هو الأجمل وهو المناسب أكثر للمرأة وهو المناسب أكثر للون البشرة فمهما تغيرت وتعددت ألوان الصبغة لن يتم الحصول على هذا اللون الطبيعي الفريد الذي يميز كل فتاة عن الأخرى.

Advertisement

ومن أهم الأسباب التي تجعلك تعودين للون شعرك الطبيعي وتتخلي عن تلوين شعرك هي:

1-   تحسين طبيعة شعرك:

إن جميع الفتيات يحلمن بشعر طويل وصحي ومشرق ولكن هذا الحلم لا يتحقق عند صبغ الشعر لأن المواد الكيميائية التي توضع على الشعر تضعف الشعر كثيراً مما يفقده تلك اللمعة الطبيعية وتترك الشعر جافاً وتالفاً ومتعباً.

2-   التقليل من كمية اعتناءك بشعرك:

من المؤكد أن أي امرأة تقوم بصبغ شعرها فإن لشعر واللون الجديد يتطلب منها الكثير من العناية والاهتمام مما يأخذ من وقتك الكثير وفي الغالب لن تحصلي على النتيجة التي تحلمين بها, لذلك ننصحك بتوفير الجهد والوقت على نفسك والعودة لشعرك الطبيعي.

3-   اريحي نفسك:

بدلاً من قلقك الدائم من أن الصبغة قد زالت أو حلت واضطرارك لصبغ شعرك كل أسبوعين, أعطي نفسك الفرصة لترتاحي من هذا الروتين القاتل واشغلي نفسك بشيء مهم أكثر.

4-   الصبغة بلون غير ملائم:

تلجأ بعض السيدات إلى صبغ الشعر بلون مختلف تماماً عن لون شعرهم الأصلي مما يعطي المرأة منظراً غير طبيعي وغالياً يكون غير ملائم لها, كما قد تضطر المرأة لارتداء ملابس بألوان معينة لتناسب لون شعرها الجديد, لذلك ريحي نفسك من مغامرة تجريب الألوان وحافظي على طبيعتك.

5-   نمو الشعر الجديد:

من المشاكل الكبيرة التي تواجهها المرأة عند صبغ شعرها هي نمو شعرها الجديد بلونه الأصلي مما يعطي منظراً غير مناسباً للمرأة وشعر بلونين مختلفين. لذلك ننصحك بالعودة لشعرك لتجنب هذه المشكلة.

6-   المواد الكيميائية:

لو تعلم المرأة خطورة المواد الكيميائية الموجودة في الصبغات لفكرت للمرة الألف قبل أن تغير لون شعرها لما لهذه المواد الكيميائية من أضرار لا تقتصر فقط على الشعر بل تضر الجسم بأكمله, لذلك ينبغي على المرأة التوقف عن صبغ الشعر وخصوصاً إذا كانت حامل حتى لا تنقل هذه المواد الكيميائية الخطرة لجنينها.

عن الكاتب

اسماء

اتركي تعليقك