الغذاء

الحبلاس myrthe

Advertisement

من الغريب ان الناس عندما الفوا الاهتمام باوراق الحبلاس واغصانه المسماة الاس اكثر من اهتمامهم بثماره
مع ان لكل الاثنين كليهما فوائده واهميته
والواقع ان الاس كان على الدوام موضع الاهتمام ولعل سبب ذلك عائد الى ان اوراقه الخضر تحافظ على لونها
ونضارتها وقتا اطول من اي نبات اخر
ولذا استخدمه العامه في زيارتهم للقبور كما كرسه الرومان للالة فينوس وقدموه عربونا للحب والجمال كما اعتبره
الاغريق رمزا للنصر والمجد

يستعمل ورق الآس وثمرته في استخراج عطر زكي الرائحه وخلاصه قابضه توصف في حالات النزلات الصدريه
وسيلانات المهبل والتهابات المثانة كما تحتوي الاوراق ايضا على حامض الطرطير ولذا فهي مدرة للبول
كما تفيد المصابين بالصرع  فتخفف من شدتها وتقلل من عددها

Advertisement

والحبلاس مقو للجسم ومنعش واهم المواد التي يحتوي عليها هو العفص وهذا هو السبب في شعور
الانسان بجفاف في الفم عقب تناول الحبلاس
ويدعى الماء المقطر من زهر الآس واوراقه ( ماء الملائكه ) ولذا كان الاقدمون يقدسونه ويتناولونه في طقوسهم الدينية
كما يستخدم عطر الآس كمطهر للانف اي بنفس الاستعمالات التي يستخدم فيها الاوكاليبتوس المسمى كومينول

عن الكاتب

Khaled alhrbi

اسم خالد محرر في موقع صحة المراة العربية

اتركي تعليقك