رجيم و انقاص الوزن

حمية البروتين

Advertisement

اللحوم الحمراء، والدجاج، والسمك، والكراب، والتونا، والسلمون، والبيض والحبش هي الأطعمة التي تشكل أساس الحمية العالية بالبروتين. كما يسمح للذين يعتمدون هذه الحمية تناول الحليب ومشتقاته الخالية من الدسم، والخضار والفاكهة بكميات محدودة. أما النشويات كالبطاطا، والخبز، والمعجنات، والحبوب، والذرة، والمعكرونة، والأرز، والعسل، والمربى والحلويات فهي ممنوعة منعاً باتاً.

حمية البروتين

 

  • مبادىء حمية البروتين

بحسب هذه الحمية، تتحول النشويات الى مادة واحدة في الجسم وهي السكر الذي يسبّب ارتفاع الانسولين في الجسم وبالتالي يعزز تخزين الدهون. ولذلك، على متتبعي هذه الحمية التوقف عن تناول النشويات حتى لا تزيد نسبة الدهون في أجسامهم. كما أنّ حمية البروتين تسهم في الإحساس الشبع لأن اللحوم تجعلك تشعرين بالإمتلاء لفترة طويلة جداً.

Advertisement

صحيح أنّ حمية البروتين تساعد في خسارة الوزن بشكل سريع، إلا أنّها تحمل العديد من المخاطر على الصحة، خصوصاً إذا تم اتباعها لفترة طويلة. أولاً، ليست هذه الحمية عالية فقط بالبروتين، بل أيضاً بالدهون لأن كل مصادر اللحوم تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والكوليسترول. مما يزيد الحمية الغذائية سوءاً. بالإضافة الى ذلك، فتناول كمية كبيرة من الدهون يومياً يهدّد القلب ويعرّض الكلى لمشاكل عديدة قد توقف وظائفها الأساسية.

طبعاً، لا يجب أن ننسى أنّ حمية البروتين تفتقد إلى العديد من العناصر الغذائية الضرورية للصحة. الحمية العالية البروتين أو المعروفة باسم “حمية أتكنز” لا تتضمن أي نوع من النشويات الذي يعدّ من أهم أنواع الغذاء لجسم الإنسان. كما أنّها تفتقد إلى الفيتامينات، والمعادن والألياف. إذ أنّها تحتوي على كميات قليلة من الخضار والفواكه.

سيدتي هل سبق واتبعتِ هذا النوع من الحميات قبلاً؟ وكيف كانت تجربتك؟

عن الكاتب

Khaled alhrbi

اسم خالد محرر في موقع صحة المراة العربية

اتركي تعليقك