الصحة العامة

امراض التنفس

Advertisement Advertisement

عوامل الخطر
يستقبل جهاز التنفس الأكسجين الضرورري لعمل الجسن بشكل جيد ؛
قد يحصل أن مواد أخرى ، تكون مضرة أحيانا ، تجتاحه .

قبل أن يصل إلى الحويصلات الرئوية حيث يحصل التبادل الغازي مع الدم  ،
يمر الهواء المستنشق بالقصبة والشعب ، ثم أخيراً بالشعيبات .في كل
مرحلة ، يصفى هذا الهواء بواسطة أواليات متنوعة حتى يصل صافياً إلى الرئتين .
عندما يحتوي الهواء المستنشق مواد مضرة بكمية كبيرة وتصبح أواليات
الدفاع بلا فعالية يتعرض الجهاز التنفسي إلى الهشاشة ، مما قد يؤدي
إلى ظهور أمراض تنفسية . فالعوامل التي تساعد على ظهور هذه الأمراض
متععدة ومعروفة جيداً .

اخترنا لكي..

🌹مقالات شبيهه تم اختيارها لكم 🌹

نرجع لمقالانا 🙂 🌹

التبغ
إن التبغ الذي بدأ يعرف منذ القرن السادس عشر بعد إحظاره إلى أمريكا ،
عرف نجاحاً متزايداص بسبب قدرته على الإثارة النفسية ، بالرغم من التبعية
الجسدية والنفسية التي تؤدي إليها . كان استهلاك التبغ في الماضي وقفاً
على الرجال ، ثم أخذ يمتد إلى أعداد كبيرة من النساء ويصيب اكثر فأكثر
الشباب . أظهرت دراسات عدة أن استهلاك التبغ يتحمل مسؤولسة كبرى
في حصول الأمراض الرئوية مثل سرطان الرئة ، الالتهاب المزمن في
الشعب أو القصور التنفسي المزمن . بالاضافة إلى النيكوتين ، تأتي المواد
المضرة للصحة من احتراق التبغ والورق والإضافات التي تدخل في تركيب
السجاير . الأكثر خطورة هي القطران المسبب للسرطان وأوكسيد الكربون.
كلما زاد استخدام التبغ بالكمية أو بالمدة ، كلما كانت المخاطر مرتفعة .
كذلك البدء بالتدخين في سن مبكرة ، يزيد مخاطر حصول سرطانات مبكرة
تتطور بسرعة أكبر . منذ بضع سنوات برهنت الدراسات أن غير المدخنين
يمكن أن يصانوا بأمراض مرتبطة بتعرضهم للدخان . هذا صحيح ، خاصة بالنسبة
للطفل الذي لم يكتمل نمو رئتيه فتصبحان إذن قابلتين للعطب . هناك العديد
من التهابات الأنف والحلق والشعب الرئوية وكذلك بعض أنواع الربو ترتبط بهذا
التعرض السلبي لدخان التبغ . فحسب بعض الدراسات ، يقدر خطر الإصابة
بسرطان الرئة ، عند غير المدخنين الذين يعيشون بين كبار المدخنين ، بآكثر
من 35% بالنسبة إلى السرطان الذي يصاب به غير المدخن غير المعرض
للدخان السلبي .

الأمينت
هو سيليكات المانييزيوم ، يستخرج من بعض المواقع الجيولوجية . الأهمية
الرئيسة لهذه الليفة هو دورها كعازل للحرارة . لذلك استخدمت كثيراً في
صناعة البناء وفي صناعة السفن للتجهيز بحافظ الحرارة ، إلخ . لم يكتشف
دوره في حصول الأمراض الرئوية إلا مؤخراً، لانه يوجد مدة طويلة ( 30 إلى
40 سنة ) بين التعرض للأمينت وظهور هذه الأمراض . إلا أنه أصبح معروفاً
أن التنشق الحاد والمستديم لغبار الأمينت مسؤول عن الأسبستوز asbestose
أحد أهم أمراض الرئتين المرتبطة بنشاط مهني معين ، بإمكان الأمينت أيضاً
أن يؤدي إلى ظهور تكثف في الغشاء الذي يغطي الصدر ويغلف الرئتين
( غشاء الجنب )، وتكلس للحجاب الحاجز ، التهاب غشاء الجنب العائد لوجود
سائل أو غاز بين الغشاءين اللذين يكونانه ، وتورم هذا الغشاء ( masotheliome )
فالإدمان على التبغ إذا أضيف إلى التعرض للأمينت يزيد كثيراً خطر سرطان الرئة .

🔥مقالات ساخنه 🔥

عن الكاتب

Khaled alhrbi

اسم خالد محرر في موقع صحة المراة العربية

اتركي تعليقك

You're currently offline