رجيم و انقاص الوزن

ثلاث مراحل لتخفيف الوزن

Advertisement Advertisement

نقدم لكم برنامجا  فعالا من 3 مراحل لتخفيف الوزن. هذا البرنامج الغذائي امن, معقول, مرن ومن السهل تنفيذه.

تم اثبات نجاعة هذا البرنامج الغذائي بطريقة علمية. يعتبر هذا البرنامج فعالا في تخفيف الوزن وفي الحفاظ على النتائج التي نحصل عليها على المدى البعيد ايضا.

اخترنا لكي..

🌹مقالات شبيهه تم اختيارها لكم 🌹

نرجع لمقالانا 🙂 🌹

لا تتم معالجة السمنة فقط, بل تتم ايضا معالجة العوامل المختلفة التي ادت الى السمنة, وبهذا الشكل يمكنكم ان تتخلصوا من جميع انواع الحمية, التي وقع بعضكم فريسة لها في الماضي.

ثلاث مراحل لتخفيف الوزن

برنامج المراحل الثلاث لتخفيف الوزن على المدى البعيد

  • المرحلة الاولى – الانطلاق في الريجيم

تعتبر هذه المرحلة مرحلة انطلاق وهي تستمر نحو 6 اسابيع. في هذه المرحلة يحصل تقدم سريع, يكون نتاج تسخير كل قواك في سبيل تخفيف وزنك. تعتمد الحمية على مبدا دمج انواع مختلفة من الاطعمة وليس على عدد السعرات الحرارية. يحتوي النظام الغذائي في المرحلة الاولى على كمية قليلة من الدهنيات والكربوهيدرات, ولاحقا تتم اضافة الكربوهيدرات في المساء.

الشخصان اللذان قاما بتطوير هذه الحمية وبفحصها واثبات نجاعتها على الصعيد العلمي والطبي هما: د. ريتشيل وريتشارد هيلير.

لاقت هذه الحمية الاستحسان والتشجيع من قبل اخصائيي التغذية واطباء القلب في العالم اجمع, خاصة وانها قد اعدت بشكل خاص لمحاربة الادمان على الكربوهيدرات ولاتاحة تخفيف الوزن بشكل امن, صحي ودائم.

تحتوي الحمية على جميع العناصر الغذائية الاساسية, وبعض انواع الطعام في هذه الحمية يمكن تناولها دون اي تحديد او تقييد.

تتسم هذه الحمية بالمرونة والاعتدال مما يتيح الالتزام بها والمواظبة عليها, والالتزام هو المفتاح لنجاح كل عملية تخفيف للوزن.

يهدف العلاج الى تحويل الحمية الى اسلوب حياة دون التخلي عن طعم الحياة.

لتسهيل هذه العملية, يتم دمج علاج يعتمد على وخز منطقة معينة في الاذن دون التسبب بالالم او ظهور تاثيرات جانبية. تبقى هذه الابرة ثابتة في الاذن لمدة ستة اسابيع وتهدف الى جعل الشخص يشعر بالشبع عند تناول كمية صغيرة من الطعام.

في هذه المرحلة, تتم زيارة العيادة مرة في الاسبوع, ويمكن تخفيف الوزن بما يقارب الـ 10% من وزن الجسم.

من الجدير بالذكر ان المنافسة ليست الهدف الذي نسعى اليه, ولذلك من المحبذ ان يكون فقدان الوزن بشكل بطيء, حكيم ودائم, وليس بشكل سريع, هش ومدمر.

  • المرحلة الثانية – المرحلة المعتدلة

اذا نجحت في انهاء المرحلة الاولى, فان المجاملات ونتائج تخفيف الوزن سوف تدفعك قدما نحو الاستمرار في برنامج الحمية والمواظبة على تنفيذه. في هذه المرحلة تصبح الحمية اسلوب حياة, دون ان تشعر بالجوع بسبب الشعور بالملل, الكبت او المواقف التي تثبط من عزيمتك.

خلال زياراتك الى العيادة, يتم التاكيد على الاستمرار في فقدان الوزن وعلى معالجة العوامل التي ادت الى السمنة. اضافة الى ذلك, يتم تغيير انماط السلوك وعادات الاكل. كما يتم التشديد على الاهمية الحاسمة لممارسة الرياضة البدنية والهوائية بشكل منتظم. اذا لجات الى تغيير نظامك الغذائي فقط لتخفيف وزنك, دون ممارسة الرياضة ايضا, فعندئذ تكون كمن يسافر بسرعة اخذة في الانخفاض في داخل دائرة: اما ان تتوقف او ان ترجع الى نقطة البداية.

تختلف مدة هذه المرحلة بحسب كميات الدهون الزائدة الموجودة لدى كل شخص.

  • المرحلة الثالثة – مرحلة المحافظة على الانجاز الذي حققناه.

هذه هي المرحلة الاكثر اهمية. ينجح العديد من الاشخاص في تخفيف وزنهم في الكثير من الاحيان على مر حياتهم, لكن نجاحهم يكون قصير الامد, مع ما يترتب على ذلك من الالم والاحباط في كل مرة.

السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكننا الحفاظ على الانجاز الذي حققناه, وكذلك الحفاظ على وزننا الملائم والسليم دائما.

تشير نتائج الابحاث والدراسات التي تناولت هذا الموضوع الى ان الامر الاهم في الحفاظ على هذا الانجاز هو:

البقاء ضمن اطار معين يمنحك الدعم والتشجيع ويشكل بالنسبة اليك طوق نجاة يحافظ على انجازاتك في حال واجهت صعوبات معينة, وقد يساهم ايضا في تحسين انجازاتك.

غالبا ما يكون هذا الاطار عبارة عن زيارات الى عيادة الطبيب او اخصائي التغذية, اذ يتم خلال هذه الزيارات متابعة نتائجك والاستمرار في تطوير وزيادة الوعي والادراك بهذا الشان, وغرس عادات وانماط سلوك صحيحة عند الاكل

🔥مقالات ساخنه 🔥

عن الكاتب

Khaled alhrbi

اسم خالد محرر في موقع صحة المراة العربية

اتركي تعليقك

You're currently offline